اغتيال السادات

    شاطر
    avatar
    من فلسطين ريشتي
    :.:الادارة العليا:.:
    :.:الادارة العليا:.:

    ذكر
    عدد الرسائل : 732
    العمر : 27
    تاريخ التسجيل : 25/05/2007

    اغتيال السادات

    مُساهمة من طرف من فلسطين ريشتي في الجمعة أغسطس 10, 2007 12:41 am

    اغتيال محمد انوار السادات




    وحوالى الساعة 30 , 2 صباح الثلاثاء 6 أكتوبر قاموا بملئ خزان البنادق الآلية الثلاث بالذخيرة الحية , وأخذ عبد الحميد وعطا وحسين البنادق الثلاث وجمع خالد إبر ضرب النار المنزوعة وأضاف 3 لإبر حتى يصبح عدد الإبر مساوى لعدد البنادق .

    وفى الساعة 30 , 6 صباحاً ركبت الأطقم العربات الخاصة بالكتيبة بقيادة خالد الإسلامبولى .. وكانت عربتهم فى اليمين أى فى الجهه المواجهه للمنصة , وجلس خالد بجوار السائق وكان يخفى خزنة الرصاص فى جوربه ووضع الخوذة فى داخلها القنابل الأربع أسفل كرسى العربة .. وبعد ساعة ونصف بعد إنتظام العربات فى مكان الإنتظار وفى أثناء إنشغال الجنود بتنظيف العربات أعطى السائق 25 قرشاً لشراء سندوتشين لإبعاده وقام خالد بإعطاء عبد الحميد قنبلتين ووضع الآخرين فى درج تابلوه العربه , وقام بتغيير خزنة الرشاش الخاصة بالسائق بأخرى مليئة بالذخيرة , ووضع الخزنه الفارغة أسفل المقعد الجالس عليه وكان سائق العربة إسمه عصام محمد عبد الحميد يقود عربة العرض من صناعة كوريا الشمالية , ومخصصة لجر المدافع من العيارات الثقيلة – وعندما إقتربت عربتهم من المنصة وعلى بعد 30 متراً منها وأمر خالد

    السائق بتهدئة السرعه حتى يحافظ على المسافة عندما تقف العربة ثم خطف خالد رشاش السائق من جانبه وهدده بالقتل ليتوقف فوقف فجأه , وفجأه قفز الضابط خالد بسرعة منها وهو ممسك بشئ أصفر بيدة ورماه فسمع صوت إنفجار وبدأ إطلاق النار الذى إنتهى بمقتل السادات .

    وكان السادات يرتدى بدل عسكرية تفصل فى بيت أزياء لندن أو ألمانيا خصيصاً له وعندما كان يرتدى البدلة لاحظ أنها ضيقة فلم يرتدى القميص الواقى من الرصاص بالرغم من أن جيهان زوجته ألحت عليه بلبسة ويلبس بدلة العام الماضى التى لم يلبسها إلا مرة واحدة فرفض وقد تصور أفراد المجموعة التى ضربته أنه يلبس الملابس الواقية من الرصاص فركزوا فى ضربهم على منطقة رقبة السادات وعظمة الترقوة , وهذا يفسر ما حدث من أحدهم عندما قفز خلف المنصة عن طريق كرسى (15) وراح يضرب عليه كمية كبيرة من الأعيرة النارية ليتأكد تماما من موته وأشاعت العامة من المصريين أنه وضع رجله على رقبته , والقميص الواقى من الرصاص صنع خصيصا للسادات فى أمريكا ووصل للقاهرة عام 1977 ولبسة السادات فى زيارته للقدس فى نوفمبر عام 1977 , ولبسة مرة أخرى يوم رفع العلم المصرى على مدينة العريش فى مايو 1979 , وإرتدى القميص الواقى من الرصاص عام 1980 وهو يشهد المناورات البحرية المصرية بالقرب من الحدود الساحلية المصرية الليبية

    أما الملابس العسكرية المصرية الضيقة فقد إبتكر خطوطها السادات ليلبسها هو وقادته وطلب منهم إرتدائها فى المناسبات الهامة منذ عام 1976 .. ومما يذكر أن هذه الخطوط مستمدة من بدل النازى العسكرية الألمانية ربما لأنه كان يميل إلى النازى فقد كان جاسوساً للألمانيا النازية أثناء الحرب العالمية الثانية .

    خطة الجاتوه

    فىنفس التوقيت الذى إتجه فيه ركب السادات إلى مكان العرض بمدينة نصر .. تسلل عبود الزمر متخفياً إلى ميدان التحرير .. وإتجه أحد الجنود يحمل كميات كبيره من الجاتوه المحشو بالمخدرات إلى مبنى كتيبة حرس وزارة الدفاع بالجبل الأحمر وإدعى أنه رزق بطفل , ويتم تخدير القوه وتتحرك مجموعة من الجهاد للإستيلاء على أسلحتهم ومدرعاتهم وهى وحدة جيدة التسليح .

    ويشاء القدر أن تكون كمية المخدرات كبيره , فقد تم وضعها ليلاً فلم

    يقدروا الكمية الكافية , مما جعل مذاق الجاتوه مراً , وعندما بدأ جندى يأكله بدون إكتراث لمرارته لقى حتفه على الفور فبصقه بقيه القوه من فمهم – وعندما ذهبت مجموعه الجهاد لتستولى على الأسلحة فوجئت بجنود الحراسة فى أماكنهم كما لم يجدوا الجندى المكلف بتخديرهم لأنه خاف وهرب عندما فشلت العمليه وموت جندى من جنود الحراسة , حاولوا الإصطدام بالطاقم الذى يتولى الحراسة فتصدى لهم على الفور وفشلت عملية الإستيلاء" خطه الجاتوه" هذه .

    أما عبود الزمر فكان ينتظر مجموعه الجهاد التى كان من المقرر أن تستولى على أسلحه وزارة الدفاع , وكان من المخطط له أن تصل هذه المجموعه بعد 20- 30 دقيقه من مقتل السادات , وقد أطلق عليها " مقدمة القوات " أو " القوات الثقيلة " المكونه من المصفحات والمدرعات ليتجه لها إلى مبنى الإذاعه والتلفزيون للإستيلاء عليها .

    وكان فى جيب عبود الزمر البيان رقم واحد معداً لإذاعته بعد أن حررة الدكتور السلامونى , كما كانت هناك نسخ من البيان رقم واحد مترجمه بعده لغات يعلن للعالم قيام ثورة إسلامية فى مصر , وكان من المفروض أن يحرك الجهاد أتباعه فى جميع مساجد القاهرة والأقاليم بحيث تنادى الائمه من على مآزن المساجد بعد سماع البيان رقم واحد لحث المسلمين للخروج فى مظاهرات شعبية تهتف " الله وأكبر " وتحرض الناس على الخروج فى الشوارع إيذاناً ببدء الثورة الإسلامية الشعبيه كما كانوا يزعمون ويخططون .

    الخطة "100"

    هى خطة تأمين القاهرة الكبرى وخاصة المنشآت الهامه مثل مبنى الإذاعة والتلفزيون وبعض الوزارات الرئيسية مثل الداخلية والدفاع ومبنى مجلس الوزراء وغيرها وقد أمر أبو باشا وزير الداخليه الأسبق بتنفيذ الخطه "100" وكلف اللواء رشدى مساعد أول الوزير لمنطقة القاهرة بتأمين الإذاعة والتلفزيون .

    وكان عبود الزمر قلق لعدم وصول مجموعه الجهاد وقد تأخر وصولها ففكر فى الذهاب إلى الإذاعة والإستيلاء عليها بمعاونه بعض أتباعه .. ولكنه فوجئ وهو واقف فى الميدان باللواء أحمد رشدى وزير الداخلية الأسبق يقود مصفحة متجهاً بها إلى مبنى الإذاعه والتلفزيون , فأدرك أن محاولتهم قد فشلت وأن الجيش تحرك لحمى مصر .. فهرب عبود الزمر وأمر أتباعه بالهروب والإختفاء من تعقب رجال الشرطه لهم .

    وفى وزارة الداخليه وقع إرتطام قوى , ولكن تبين أن اللواء النبوى إسماعيل عاد من المنصة بسيارة الحرس الخاصة وكان يقودها المقدم حسن المازن وإصطدم ببوابة الوزارة وحدث الإرتطام

    فى أوئل سبتمبر 1981 كان شخص إسمه نبيل المغربى إستقل تاكسى وطلب من سائقها الحصول على مدفع أو بندقية آلية وأبلغ السائق هذه المعلومات للأمن وقامت مجموعه بمراقبة المغربى الذى ثبت إتصاله بالزمر وإكتشف عبود الزمر أنه مراقب وكما يقولها رجال الأمن " حرق المراقبة " وتمكن الهرب من عمله فى المخابرات الحربية ومن منزله , وعندما ألقى السادات خطابه فى المنصورة أشار إليه وقال " الولد الهارب أنا أحذره وأنبهه " لأنه كان قد نم عرض شريط المقابله على السادات .

    وتم القبض عل نبيل المغربى يوم 25 سبتمبر 1981 للتحقيق معه وأوضحت التسجيلات أنهم يخططون لإغتيال السادات وكانوا يطلقون عليه " الطاغوت المتسلط " وتم الكشف على المخطط ولكن لم يتم أى نوع من التنسيق مع المخابرات الحربيه حيث أن عبود الزمر تابع لها ولم يهتم مدير جهاز الأمن بالأمر , وبقى المغربى فى مباحث أمن الدولة إلى أن إغتيل السادات , وكان أحد المفاتيح الهامه التى أوصلت المباحث إلى باقى أعضاء التنظيم .

    كان السادات يجلس كالعادة في الصف الاول .. ومعه كبار المدعوين والضيوف ..على يمينه جلس نائبه حسني مبارك ، ثم .. الوزير العماني شبيب بن تيمور .. وهو وزير دولة سلطنة عمان ، وكان مبعوث السلطان قابوس الذي كان الحاكم الوحيد بين الحكام العرب، الذي لم يقطع علاقته بمصر ، ولا بالسادات بعد زيارته للقدس ومعاهدة كامب ديفيد
    بعد الوزير العماني ، جلس ممدوح سالم ، مستشار رئيس الجمهورية الذي كان من قبل رئيسا للوزراء ، والذي كان اول وزير للداخلية بعد سقوط ( مراكز القوى ) وحركة 15 مايو 1971 ..بعد ممدوح سالم كان يجلس الدكتور عبد القادر حاتم ، المشرف العام على المجالس المتخصصة ، وهو من رجال عبد الناصر الذين قربهم السادات اليه .وبعد الدكتور حاتم كان يجلس الدكتور صوفي ابو طالب رئيس مجلس الشعب ..على يسار السادات كان يجلس وزير الدفاع محمد عبد الحليم ابو غزاله ..ثم المهندس سيد مرعي صهر السادات ، ومستشاره السياسي وبعده كان عبد الرحمن بيصار شيخ الازهر ثم الدكتور صبحي عبد الحكيم رئيس مجلس الشورى ..فرئيس الاركان عبد رب النبي حافظ..فقادة الافرع الرئيسية للقوات المسلحة ..وفي الصف الثاني , خلف السادات مباشرة ,كان يجلس سكرتيرة الخاص فوزي عبد الحافظ


    بدا العرض العسكري بداية تقليدية 00
    طوابير من جنود وضباط الاسلحة المختلفة 00حملة الاعلام 00 طلبة الكليات العسكرية00 بالونات والعاب نارية في السماء 00
    ثم00 جاء دور طائرات (الفانتوم)
    وراحت تشكيلاتها تقوم ببعض الالعاب البهلوانية ،وتنفث سحابا من الدخان الملون 00
    وفي نفس الوقت00
    قال المذيع الداخلي : (والان تجئ المدفعية)
    فتقدم قائد طابور المدفعية لتحية المنصة، وهو محاط بعدد من راكبي (الموتوسيكلات)00وامام الرئيس ونائبة ووزير الدفاع وكبار القادة والضيوف،وكاميرات التلفزيون توقف فجاة احد هذة (الموتوسيكلات)00اصيب بعطل مفاجئ00غير متوقع00واختفى النبض من الموتور تماما00
    لم يتوقف قائد الطابور ،حتى لايرتبك من يتبعونة ، وترك قائد الموتوسيكل يتصرف بمفردة 00وكان ان نزل الرجل من فوق الموتوسيكل وراح يدفعة بيدية الا مام 00وكان من حسن حظة ان معدل سير باقي (الموتوسيكلات) كان بطيئا يسمح لة بملاحقتها 00 لكنة سرعان ماهبط فوق كتفية طائر سوء الحظ فزلت قدماة ،وانكفا على الارض ،ووقع الموتوسيكل فوقة 00
    فتدخل جندي كان يقف بالقرب من المنصة واسعفة بقليل من الماء 00
    مر الحادث بسلام 00
    وساهمت في ذلك تشكيلات (الفانتوم)التي كانت لاتزال في السماء،وتسرق انظار ضيوف المنصة 00الذين راحوا يستمتعون ببراعة الطيارين الذين يقودونها
    00وفجاة00ارتجت احدى العربات 00وانحرفت الى اليمين قليلا00وتصور الحاضرون ان السيارة اصابتهالعنة الموتوسيكل وتعطلت00وعندما نزل منها ظابط ممتلئ قليلانتصوروا انة سيسعى لاصلاحها 00وانة سيطلب العون لدفعها الى الامام بعيدا عن المنصة ،كما حدث من قبل في عروض عسكرية سابقة اقيمت في عهدي عبد الناصروالسادات00
    لم يشك احد في عطل العربه -الجرار00 بل أن قليلين هم الذين انتبهوا لذلك.. وكان اول ما فؤجى به الحاضرون بعد ذلك هو رؤية الظابط قفز من العربة وهو يلقى بقنبلة يدوية،تطير في الهواء ثم ترتطم بسور المنصة منفجرة .. في ذلك الوقت كان المذيع الداخلي يحيي رجال المدفعية ويقول : ( انهم فتية آمنوا بربهم )!! كان ذلك الظابط هو الملازم خالد الاسلامبولي الظابط العامل باللواء 333 - مدفعية ..
    جرى خالد الاسلامبولي الى العربة ، وفتح بابها ، وامسك بمدفع رشاش .. عيار 9 مم .. وطراز ( بور سعيد ) .. في نفس اللحظة ، كان هناك فوق صندوق العربة شخص آخر ، يلقي بقنبلة اخرى سقطت بالقرب من المنصة بحوالي 15 مترا .. وسقط من القاها في صندوق العربة ..
    وكان ذلك الشخص هو ( عطا طايل ) ..
    وقبل ان ينتبه احد ، من الصدمة ، القى خالد الاسلامبولي ، القنبلة اليدوية الدفاعية الثالثة في اتجاه المنصة .. فسقطت بالقرب منها لكنها لم تنفجر هي الاخرى .. واكتفتى باخراج دخان كثيف منها ..وقبل ان ينتهي الدخان ، انفجرت القنبلة الرابعة ، واصابت سور المنصة ايضا ..وتناثرت شظاياها في انحاء متفرقة ..لكن .. هذه الشظايا لم تصب احد ..وكان السبب هو سور المنصة الذي كان بمثابة ( الساتر ) الذي حمى من خلفها من شظاياها ..
    وكان رامي هذه القنبلة هو عبد الحميد عبد العال ..
    وهب السادات من مقعده واقفا .. وانتصبت قامته ..وغلى الدم في عروقه .. وسيطر عليه الغضب .. وصرخ فى البداية : " قف يا ولد " أكثر من مرة ثم قال : ( مش معقول ) ..( مش معقول ) ..( مش معقول ) ..
    وكانت هذه العبارة المكررة هي آخر ماقاله السادات ..فقد جائته رصاصة من شخص رابع كان يقف فوق ظهر العربه ويصوب بندقيته الآليه ( عيار 7.92) نحوه .. وكان وقوف السادات ، عاملا مساعدا لسرعة اصابته ..فقد اصبح هدفا واضحا ، وكاملا ، ومميزا .. وكان من الصعب عدم اصابته .. وخاصة ان حامل البندقية الالية هو واحد من ابطال الرماية في الجيش المصري وقناص محترف ..
    كان ذلك هو الرقيب متطوع (حسين عباس علي ) .. اخترقت الرصاصة الاولى الجانب الايمن من رقبة السادات في الجزء الفاصل بين عظمة الترقوة وعضلات الرقبة .. واستقرت اربع رصاصات أخرى في صدره ، فسقط في مكانه .. على جانبه الايسر ..واندفع الدم غزيرا من فمه ..ومن صدره .. ومن رقبته .. وغطت ملابسه العسكرية المصممة في لندن على الطراز النازي -الالماني ..ووشاح القضاء الاخضر الذي كان يلف به صدره والنجوم والنياشين التي كان يعلقها ويرصع بها ثيابه الرسمية المميزة ..
    بعد ان اطلق حسين عباس دفعة النيران الاولى ، قفز من العربة ، ليلحق بخالد وزملائه الذين توجهوا صوب المنصة .. في تشكيل هجومي ، يتقدمهم خالد ، وعبد الحميد على يمينه ، وعطا طايل على شماله .. وبمجرد ان اقتربوا من المنصة اخذوا يطلقون دفعة نيران جديده على السادات ..وهذه الدفعة من النيران اصابت بعض الجالسين في الصف الاول ، ومنهم المهندسين سيد مرعي ، والدكتور صبحي عبد الحكيم الذي سارع بالنبطاح ارضا ليجد نفسه وجها لوجه امام السادات الذي كان يئن ويتألم ويلفظ انفاسه الاخيرة ..ومنهم فوزي عيد الحافظ الذي اصيب اصابات خطرة وبالغة وهو يحاول ان يكوم الكراسي فوق جسد السادات ، الذي ظن انه على قيد الحياة ، وان هذه المقاعد تحمي حياته ، وتبعد الرصاصات المحمومة عنه ..
    كان اقرب ظباط الحرس الجمهوري الى السادات عميد اسمه احمد سرحان ..وبمجرد ان سمع طلقات الرصاص تدوي ، سارع اليه وصاح فيه :
    (انزل على الارض ياسيادة الرئيس ..انزل على الارض ..تنزل )..ولكن ..
    كان الوقت - كما يقول العميد احمد سرحان - متاخرا ..( وكانت الدماء تغطي وجهه وحاولت ان افعل شيئا واخليت الناس من حوله ، وسحبت مسدسي واطلقت خمسة عيارات في اتجاه شخص رايته يوجه نيرانه ضد الرئيس ) .لم يذكر عميد الحرس الجمهوري من هو بالظبط الذي كان يطلق نيرانه على السادات ..فقد كان هناك ثلاثة امام المنصة يطلقون النيران ( خالد ، وعبد الحميد ، وعطا طايل )..كانوا يلتصقون بالمنصة الى حد ان عبد الحميد كان قريبا من نائب الرئيس حسني مبارك وقال له : - انا مش عايزك ..احنا عايزين فرعون ..وكان يقصد بفرعون انور السادات !
    واشاح خالد لابو غزاله قائلا : - ابعد
    قال ذلك ، ثم راح هو وزملائه يطلقون الرصاص ..فقتل كبير الياوران ،اللواء حسن عبد العظيم علام (51) سنه، وكان الموت الخاطف ايضا من نصيب سبعةآخرين هم مصور السادات الخاص محمد يوسف رشوان ( 50 سنه ) ..وسمير حلمي (63 سنه )وخلفان محمد من سلطنة عمان .. وشانج لوي احد رجال السفارة الصينية ..وسعيد عبد الرؤوف بكر ..
    وقبل ان تنفذ رصاصات خالد الاسلامبولي ، اصيب الرشاش الذي في يده بالعطب ..وهذا الطراز من الرشاشات معروف انه سريع الاعطال خاصة اذا امتلاات خزانته ( 30 طلقة بخلاف 5 طلقات احتياطية )،عن آخرها ..وقد تعطل رشاش خالد بعد ان اطلق منه 3 رصاصات فقط .
    مد خالد يده بالرشاش الاخرس الى عطا طايل الذي اخذه منه واعطاه بدلا منه بندقيته الالية واستدار عطا طايل ليهرب..
    لكنه فوجئ برصاصة تاتي له من داخل المنصة وتخترق جسده ..في تلك اللحظة فوجئ عبد الحميد ايضا بمن يطلق عليه الرصاص من المنصة ..اصيب بطلقتين في امعائه الدقيقةورفع راسةفي اتجاةمن اطلق علية الرصاص ليجدرجلا يرفع طفلا ويحتمي به كساترفرفض اطلاق النار عليه..وقفزخلف المنصه ليتاكدمن ان السادات قتل ..واكتشف لحظتها انه لايرتدى القميص الواقى من الرصاص .. وعاد وقفز خارج المنصة وهو يصرخ : ـ اللــه اكبـر الــله اكبر! في تلك اليله نفدت ذخيرة حسين عباس فأخذمنه خالد سلاحه وقال له : (بارك الله فيك.. اجر.. اجر..) ونجح في مغادرة ارض الحادث تماما ..




    _________________
    avatar
    رومانسي
    :.:عضو ذهبي:.:
    :.:عضو ذهبي:.:

    ذكر
    عدد الرسائل : 845
    العمر : 27
    Localisation : al_roamsni_2005@hotmail.com&&& al_romanci_2005@hotmail.com
    تاريخ التسجيل : 09/08/2007

    رد: اغتيال السادات

    مُساهمة من طرف رومانسي في الجمعة أغسطس 10, 2007 10:15 am

    مشكور على المعلومات
    avatar
    من فلسطين ريشتي
    :.:الادارة العليا:.:
    :.:الادارة العليا:.:

    ذكر
    عدد الرسائل : 732
    العمر : 27
    تاريخ التسجيل : 25/05/2007

    رد: اغتيال السادات

    مُساهمة من طرف من فلسطين ريشتي في الجمعة أغسطس 10, 2007 11:07 am

    رومانسي كتب:مشكور على المعلومات
    مرسي علي المرور


    _________________
    avatar
    الفارس
    :.:عضو ذهبي:.:
    :.:عضو ذهبي:.:

    ذكر
    عدد الرسائل : 640
    العمر : 27
    تاريخ التسجيل : 10/08/2007

    رد: اغتيال السادات

    مُساهمة من طرف الفارس في السبت أغسطس 11, 2007 4:16 pm

    حسبنا الله ونعمل وكيل
    avatar
    خـ ديربلوط ـاوا
    :.:عضو ذهبي:.:
    :.:عضو ذهبي:.:

    ذكر
    عدد الرسائل : 126
    العمر : 27
    تاريخ التسجيل : 11/08/2007

    رد: اغتيال السادات

    مُساهمة من طرف خـ ديربلوط ـاوا في الأحد أغسطس 12, 2007 12:33 am

    اول شي مسكور اسير على هيم موضوع
    وتاني اشي انشا الله كل رئيس وحكالم عربي رح يكون هيك مصيرو
    تقبل مروري
    اخوك : خاوا
    avatar
    من فلسطين ريشتي
    :.:الادارة العليا:.:
    :.:الادارة العليا:.:

    ذكر
    عدد الرسائل : 732
    العمر : 27
    تاريخ التسجيل : 25/05/2007

    رد: اغتيال السادات

    مُساهمة من طرف من فلسطين ريشتي في الإثنين أغسطس 13, 2007 6:54 pm

    الفارس كتب:
    حسبنا الله ونعمل وكيل


    مرسي كتييييييييييير علي المرور


    _________________
    avatar
    من فلسطين ريشتي
    :.:الادارة العليا:.:
    :.:الادارة العليا:.:

    ذكر
    عدد الرسائل : 732
    العمر : 27
    تاريخ التسجيل : 25/05/2007

    رد: اغتيال السادات

    مُساهمة من طرف من فلسطين ريشتي في الإثنين أغسطس 13, 2007 6:55 pm

    خـ ديربلوط ـاوا كتب:
    اول شي مسكور اسير على هيم موضوع
    وتاني اشي انشا الله كل رئيس وحكالم عربي رح يكون هيك مصيرو
    تقبل مروري
    اخوك : خاوا


    مرسي كتييييييييييير علي المرور


    _________________
    avatar
    اسيرة الحب
    :.:عضو ذهبي:.:
    :.:عضو ذهبي:.:

    انثى
    عدد الرسائل : 1831
    العمر : 27
    تاريخ التسجيل : 22/07/2007

    رد: اغتيال السادات

    مُساهمة من طرف اسيرة الحب في الثلاثاء أغسطس 14, 2007 11:33 pm

    يسلمو كتير علي المعلومات
    الله لايحرمنا منك ومن مواضيعك


    _________________
    avatar
    رومانسي
    :.:عضو ذهبي:.:
    :.:عضو ذهبي:.:

    ذكر
    عدد الرسائل : 845
    العمر : 27
    Localisation : al_roamsni_2005@hotmail.com&&& al_romanci_2005@hotmail.com
    تاريخ التسجيل : 09/08/2007

    رد: اغتيال السادات

    مُساهمة من طرف رومانسي في الأربعاء أغسطس 15, 2007 9:53 pm

    الله لايحرمنا منك ومن مواضيعك
    avatar
    غرام الحب
    :.:عضو ذهبي:.:
    :.:عضو ذهبي:.:

    انثى
    عدد الرسائل : 2473
    العمر : 26
    تاريخ التسجيل : 22/07/2007

    رد: اغتيال السادات

    مُساهمة من طرف غرام الحب في الخميس أغسطس 16, 2007 9:55 am

    يسلمووووووو كتير اسير على المعلومات
    avatar
    من فلسطين ريشتي
    :.:الادارة العليا:.:
    :.:الادارة العليا:.:

    ذكر
    عدد الرسائل : 732
    العمر : 27
    تاريخ التسجيل : 25/05/2007

    رد: اغتيال السادات

    مُساهمة من طرف من فلسطين ريشتي في الخميس أغسطس 16, 2007 4:04 pm

    غرام الحب كتب:


    يسلمووووووو كتير اسير على المعلومات



    مرسي يا عسل علي المرور


    _________________
    avatar
    من فلسطين ريشتي
    :.:الادارة العليا:.:
    :.:الادارة العليا:.:

    ذكر
    عدد الرسائل : 732
    العمر : 27
    تاريخ التسجيل : 25/05/2007

    رد: اغتيال السادات

    مُساهمة من طرف من فلسطين ريشتي في الخميس أغسطس 16, 2007 4:06 pm

    اسيرة الحب كتب:
    يسلمو كتير علي المعلومات




    الله لايحرمنا منك ومن مواضيعك

    مرسي علي المرور


    _________________
    avatar
    من فلسطين ريشتي
    :.:الادارة العليا:.:
    :.:الادارة العليا:.:

    ذكر
    عدد الرسائل : 732
    العمر : 27
    تاريخ التسجيل : 25/05/2007

    رد: اغتيال السادات

    مُساهمة من طرف من فلسطين ريشتي في الخميس أغسطس 16, 2007 4:07 pm

    رومانسي كتب:

    الله لايحرمنا منك ومن مواضيعك


    مرسي علي المرور


    _________________
    avatar
    دموع الحب
    :.:عضو ذهبي:.:
    :.:عضو ذهبي:.:

    ذكر
    عدد الرسائل : 1929
    العمر : 28
    تاريخ التسجيل : 10/08/2007

    رد: اغتيال السادات

    مُساهمة من طرف دموع الحب في الخميس أغسطس 30, 2007 3:40 pm

    مشكور على المعلومات
    avatar
    من فلسطين ريشتي
    :.:الادارة العليا:.:
    :.:الادارة العليا:.:

    ذكر
    عدد الرسائل : 732
    العمر : 27
    تاريخ التسجيل : 25/05/2007

    رد: اغتيال السادات

    مُساهمة من طرف من فلسطين ريشتي في الجمعة أغسطس 31, 2007 3:40 pm

    يسلمو علي المرور دموع
    مشكور


    _________________

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة نوفمبر 24, 2017 11:09 am